عمومية أرابتك القابضة ترفع توزيعات الأرباح إلى 40% أسهم منحة – عقارات السعودية – مبدعون
الرئيسية / معارض عقارية / عمومية أرابتك القابضة ترفع توزيعات الأرباح إلى 40% أسهم منحة

عمومية أرابتك القابضة ترفع توزيعات الأرباح إلى 40% أسهم منحة

رفعت الجمعية العمومية لشركة أرابتك القابضة اليوم توزيعات الأرباح عن عام 2013 إلى 40% على شكل أسهم منحة، بناء على طلب المساهمين، بدلاً من 10% توزيعات نقدية و30% أسهم منحة التي كان أوصى بها مجلس الإدارة.

كما صادقت الجمعية العمومية التي عقدت برئاسة حسن إسميك، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة، بحضور أعضاء من مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية، على ميزانية الشركة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2013، وحساب الأرباح والخسائر، وتقرير مجلس الإدارة ونشاط الشركة ومركزها المالي.

وأطلقت الشركة، بحضور المساهمين والمحللين الماليين وممثلي وسائل الإعلام، “رؤية 2018″، التي تسعى بموجبها “أرابتك القابضة” إلى أن تصبح واحدة من أكبر 10 شركات على مستوى العالم، من خلال التركيز على قطاع الإنشاءات المتخصصة في النفط والغاز ومشاريع الطاقة والبنية التحتية والموانئ والمطارات السكك الحديدية، وإدارة المرافق الصناعية العملاقة، ومشاريع التطوير العقاري لذوي الدخل المتوسط والمحدود.

وأعرب حسن إسميك، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة، عن سعادته بالاهتمام الذي حظي به اجتماع الجمعية العمومية لهذا العام من قبل المساهمين والمحللين الماليين والمستثمرين والإعلام، وقال إن ذلك يأتي بمثابة إقرار بما حققته أرابتك من منجزات فريدة خلال الفترة الماضية فضلاً عن أنه يعبر عن اهتمام لصيق بمشروعاتها المستقبلية الضخمة والتي سترفعها إلى مصاف أبرز الشركات على مستوى العالم.

وقال” هذا القبال الكبير خير استفتاء على ما حققناه حتى الآن كما يعبر عن التفاؤل الكبير بما ينتظر الشركة من طفرات.”

وأضاف إسميك “لقد كانت سنة 2013 سنة مفصلية في تاريخ أرابتك بفضل الله ودعم مساهمينا المستمر، فقد شهدت عملياتنا زيادة كبيرة في قيمة العقود وفي مستوى الإيرادات والهوامش والأرباح.  وتسير خططنا الاستراتيجية وفقاً للجدول الزمني، وقد وضعناها حيز التنفيذ، لاسيما في مجالات النفط والغاز والبنية التحتية.”.

“رؤية 2018”

وقد استمع المساهمون إلى شرح تفصيلي عن “رؤية 2018” التي أطلقتها أرابتك بهدف الدفع بالشركة إلى العالمية من خلال للتوسع في قطاعات جديدة أكثر ربحية وتعزيز حضور الشركة في مساحة جغرافية أكبر.

وقال إسميك “نسعى، من خلال رؤية 2018، للوصول إلى مصاف أفضل 10 شركات على مستوى العالم، عبر خطط توسعية، قطاعياً وجغرافياً، في مشاريع الطاقة، والنفط والغاز، والإنشاءات المتخصصة، والبنية التحتية، والموانئ والمطارات السكك الحديدية، وأعمال إدارة المنشآت والمرافق الصناعية العملاقة، إلى جانب تحقيق الانتشار الجغرافي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا وآسيا الوسطى.”

وأضاف إسميك: “تستند “رؤية 2018” إلى الرصيد المتراكم من الإنجازات والخبرات التي تتمتع بها “أرابتك” على مر السنين، ولضمان تحقيق عوائد أعلى، وأكثر استدامة خلال الأعوام المقبلة، بما يعود بالنفع على الشركة ومساهميها الكرام.

وقال إسميك “سنسعى على إجراء عمليات استحواذ واندماجات مع كبرى الشركات العالمية في القطاع المستهدفة، من أجل الوصول إلى العالمية خلال 4 سنوات”.

وأضاف “يمكننا اليوم أن نستفيد من العلامة التجارية القوية لأرابتك والموقف المالي المتين من أجل الارتقاء بالعائدات في قطاعات عالية الربحية”.

وأكد إسميك أن الشركة ماضية في خطط التنوع الجغرافي والقطاعي لتجنب تركز المخاطر، مشيراً إلى أن تحقيق تلك الأهداف يتطلب تكاتف جهود الإدارة العليا، واستقطاب أبرز الكفاءات من الإمارات والدول العربية والعالم.

ولتطوير نشاط “أرابتك” في قطاع النفط والغاز، أكملت الشركة الاستحواذ على شركة الهدف الهندسية، بموازاة استقطاب أفضل الكفاءات والخبرات من أفضل الشركات العاملة في مجال النفط والغاز.

وجاء استحواذ أرابتك على شركة الهدف لتكون أرابتك في وضع يتيح لها تقديم خدمات متكاملة في هذا المجال تلبي احتياجات المشاريع المتوسطة والكبيرة.

النمو الجغرافي

وتمضي أرابتك بقوة في تعزيز وجودها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مستفيدة من علاقاتها القوية والمكانة التي تحظى بها في السوق.

وقال إسميك “دخلنا أسواقاً جديدة وفي عام 2013 توسعنا في كازاخستان والأردن وسنفتح مكاتب في كل من العراق وصربيا والجزائر”.

وأضاف “سنواصل التركيز على “البقع الساخنة”، أي المراكز تنطوي على فرص استثمارية مميزة”.

ووضع المساهمون ثقتهم في قدرة الإدارة التنفيذية للشركة على تطبيق “رؤية 2018”.

وكانت الشركة حققت أرباحاً صافية عائدة لمساهمي الشركة الأم قدرها 377.8 مليون درهم العام الماضي، بزيادة 171% مقارنة بعام 2012،

وارتفعت قيمة المشاريع قيد التنفيذ لغاية الآن منذ بداية عام 2014 إلى أكثر من 200 مليار درهم، بعد أن كانت قيمتها 24.1 مليار درهم بنهاية العام الماضي.

أداء 2013

تضافرت عوامل عديدة في تحقيق الأداء المالي القوي لأرابتك خلال عام 2013. فقد خرجت الشركة بسلام من تداعيات الأزمة المالية التي ضربت قطاع الإنشاءات بل وحققت زيادة كبيرة في قيمة العقود الجديدة بلغت قيمتها 24.1 مليار درهم بنهاية العام، بزيادة قدرها 22% عن العام السابق.

وقد ارتفعت إيرادات الشركة بنسبة 30% إلى 7.4 مليار درهم، بالمقارنة مع 5.7 مليار درهم في 2012، مدفوعة بالزيادة المطردة في العقود الجديدة واستمرار الأداء القوي في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، فضلاً عن تركيز الإدارة العليا على تنفيذ المشاريع وتنظيم آليات التنفيذ. كذلك شهد العام تحسناً في الهوامش الإجمالية حيث ارتفعت من 10% في 2012 إلى 12% في 2013، وذلك بفضل التركيز المستمر على الإنجاز الفعال للمشاريع.

لقد انصب تركيز الشركة خلال عام 2013 على إعادة تنظيم أعمالها بهدف رفع مستوى كفاءة الأداء وتهيئة الشركة للنمو. فقد طبقت الشركة في مطلع العام حزمة تدابير للتحكم في التكلفة من أجل تعزيز كفاءة العمليات وربحية المشاريع. وقد بدأت هذه التدابير تؤتي ثمارها الإيجابية حيث انخفض هامش نفقات البيع والنفقات العامة والإدارية (SG&A) في 2013 إلى 7% على التكاليف البالغة 494 مليون درهم، بالمقارنة مع 9% على التكاليف البالغة 485 مليون درهم في 2012.

ويعود الفضل في هذا الانخفاض في هامش نفقات البيع والنفقات العامة والإدارية إلى نقل التكاليف المتعلقة بالمشاريع إلى حساب تسليم المشاريع بدلاً عن حساب النفقات العامة، وقد أدى ذلك إلى تحسين في مستوى استغلال الموارد مما يعطي مؤشراً أكثر دقة عن ربحية المشاريع.

النفط والغاز والبنية التحتية

تمثل مشاريع النفط والغاز والبنية التحتية والطاقة نسبة 27% من مجموع العقود التي فازت بها الشركة بنهاية 2013، وهي نسبة متسقة مع عام 2012 إلا أنه من حيث القيمة فقد حققت محفظة العقود قيد التنفيذ لمشاريع النفط والغاز والبنية التحتية زيادة بنسبة 18,5% حيث ارتفعت إلى 6.4 مليار درهم بنهاية 2013، بالمقارنة مع 5.4 مليار درهم بنهاية 2012.

وتشمل مشاريع البنية التحتية الضخمة التي فازت بها الشركة في 2013 عقداً بقيمة 3.3 مليار درهم لإنشاء مستشفى جديد بالعين يقام على مساحة قدرها 358,000 متر مربع، مما يمكن الشركة من التوسع إلى مجالات ذات هوامش ربحية عالية في قطاع الإنشاءات.

الإسكان

تشمل مشاريع الإسكان التي فازت بها الشركة في 2013 مشروع واحة دبي للسليكون بموجب عقد قيمته 180 مليون درهم، ومشروع بقيمة 240 مليون درهم لإنشاء 253 فيلا سكنية جديدة في منطقة “كاسا” بالمرابع العربية.

التطوير العقاري والإسكان لذوي الدخل المتوسط وذوي الدخل المحدود

واصلت الشركة العمل على تطبيق هدفها الاستراتيجي المتمثل في توسعة نشاطها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبعض الأسواق الأخرى المختارة، ففي المملكة العربية السعودية واصلت الشركة تعزيز حضورها في هذا السوق المتسم بالنمو العالي، تعزيزاً لعملياتها الحالية في منطقة الإحساء بالمنطقة الشرقية حيث تتولى أرابتك إنشاء مشروع سكني ضخم يتألف من 5 آلاف فيلا.

وفي ديسمبر 2013، أطلقت أرابتك شركة جديدة تابعة لها باسم “أرابتك العقارية” وتعمل في مجال التطوير العقاري من خلال شراكات استراتيجية مع أبرز شركات التطوير العقاري والمستثمرين في دولة الإمارات العربية المتحدة. وسوف يتوسع نطاق أنشطتها لاحقاً إلى بقية دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. سوف تعمل الشركة الجديدة على الاستفادة من هذه الشريحة من السوق التي تتميز بارتفاع هوامش الربح، إضافة الى استثمار الفرص المتاحة في قطاع الإسكان لذوي الدخل المتوسط ولذوي الدخل المحدود في جميع دول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وبالأخص في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر والأردن والجزائر والمغرب ودول أوروبية.

 

الضيافة

حققت أرابتك المزيد من التوسع في مشروعات الضيافة حيث فازت بعدد من العقود الجديدة. فإضافة لمشروع إنشاء متحف اللوفر أبو ظبي بعقد قيمته 2.4 مليار درهم، ومشروع بناء فندق الفيرمونت والشقق الفندقية في أبو ظبي بموجب عقد قيمته مليار درهم، اختيرت أرابتك لتنفيذ المرحلة الأخيرة من فندق تيارا على جزيرة نخلة جميرا بموجب عقد بقيمة 200 مليون درهم.

وامتد نشاط أرابتك خارج دولة الإمارات ليصل إلى آسيا الوسطى حيث تشارك في تنفيذ مشروع أبو ظبي بلازا في كازاخستان بموجب عقد قيمته 4 مليارات درهم.

كذلك امتد نشاط أرابتك إلى الأردن حيث فازت بعقد قيمته 720 مليون درهم لإنشاء مشروع سانت ريجيس عمان وذا ريزيدانس في سانت ريجيس عمان. ثم حصلت الشركة على عقد آخر بقيمة 770 مليون درهم لإنشاء أربعة فنادق عالمية كجزء من مشروع سرايا العقبة. هذه المشاريع تجسد التزام الشركة بالتوسع الجغرافي وكذلك قدرتها على الاضطلاع بتنفيذ المشاريع المعقدة والضخمة.

وقد وصلت القيمة الإجمالية للعقود التي فازت بها أرابتك خلال عام 2013 إلى 9.9 مليار درهم، الأمر الذي يعكس رؤية إيجابية للنمو في السوق في المنطقة كما يعكس ثقة العملاء في جودة العمل الذي تقوم به أرابتك.

وقال إسميك “منذ بداية عام 2014، اختيرت الشركات التابعة لنا لتنفيذ مشاريع جديدة قيمتها الإجماليةحوالي 180 مليار درهم، وهذا يعطي رؤية واضحة لنمو الإيرادات للسنوات القادمة. إن الأسس المتينة التي أرسيناها خلال العام الماضي قد مكَّنت أرابتك من المضي قدماً في استراتيجية نموها بارتياد قطاعات جديدة من خلال إنشاء شركات جديدة تابعة للمجموعة ومشاريع مشتركة وتأسيس مكاتب جديدة في عدة مواقع جغرافية.”

وأضاف “نحن نتطلع بتفاؤل للمستقبل مع النمو السريع والمتزايد لأرابتك التي باتت اليوم دعامة أساسية من دعامات الأسواق الرائدة في المنطقة، كلنا ثقة بقدرة كوادر أرابتك، والتي تعتبر الأفضل في المنطقة، على تنفيذ جميع المشاريع والعقود قيد التنفيذ الحالية والمستقبلية في الأوقات المحددة وبأعلى مستويات الجودة، وسنستمر في العمل للحصول على مشاريع وعقود إضافية في المنطقة وخارجها، وذلك في إطار سعينا المستمر للنمو ودفع أرابتك الى مصاف الشركات المتميزة عالمياً”.

شاهد أيضاً

“ديار” تعلن عن نمو 168% في أرباح الربع الأول من عام 2014

حققت الشركة أرباحاً إجمالية بلغت أكثر من الضعفين حيث وصلت إلى 108.9 مليون درهم للربع …

تعليق واحد

  1. Comment Test

    I care. So, what do you think of her, Han? Don’t underestimate the Force. I don’t know what you’re talking about. I am a member of the Imperial Senate on a diplomatic mission.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *